” حكم الكفتيرة” بائعات الشاي في الخرطوم يفضحن انتهاكات منظومة النظام العام

افادات الناجيات والناجيين Survivors Testimonies

الخرطوم: أبريل 2013

“ناس البوليس بيصادروا كل الحاجات بتاعت ستات الشاي ، لو شالو منك بنبر واحد “مقعد” لازم تدفع غرامة 51 جنيه”

لم تعمل هـ. منذ خمسة أيام نسبة للحملة المكثفة من شرطة النظام العام في منطقة عملها بأركويت، ففضلت الّا تعمل على أن تتم مصادرة ممتلكاتها، بأي حال فهي لا تجني الكثير من المال حتى تتمكن من دفع الغرامة بقيمة 51 جنيهاً.

كانت هـ. تستهلك 9 كيلو لبن يومياً، الآن تشتري فقط 2 كيلو؛ فهي لا تعلم إن كانت ستستهلكها كلها قبل وصول “الكشة”* التي تنظمها سلطات المحلية.

درج الاطفال المشردين في منطقة أركويت على تنبيه هـ. ورفيقاتها من بائعات الشاي عند قدوم عربة الشرطة، سابقاً كانت الشرطة تقوم بحملات منفصلة تستهدف بها بائعات الشاي الأثيوبيات أو السودانيات، حالياً يتم استهداف بائعات الشاي بلا تمييز؛ اثيوبيات وسودانيات.

لا يمكن توقع الأيام التي تحدث فيها الكشة بما فيها أيام الجمعة، وعندما ذهبت هـ. ورفيقاتها الى مباني المحلية لدفع الغرامة تم إخبارهن بأن المحلية لم تنفذ كشة يوم الجمعة وان من قاموا بها هم “موظفين سابقين تم تسريحهم من الخدمة منذ مدة”.

حتى هذه اللحظة لا تعلم هـ. ورفيقاتها من يقف وراء كشة يوم الجمعة، هل هي شرطة النظام العام، موظفين المحلية أم شرطة أمن المجتمع؟ وما يثير حيرتها أكثر استخدامهم لشاحنة “دفار” مشابهة للتي تستخدمها الشرطة.

في حال ذهاب بائعات الشاي للمحلية بغرض الاستفسار وليس دفع الغرامة، لا يتم التعامل معهن اذا لم يستخرجن رخصة العمل والكرت الصحي.

حكم الكفتيرة

الكشات تقوم بها مختلف الأقسام من الشرطة؛ ما بين الساعة السابعة و الثامنة مساء تنفذها المحليات وشرطة أمن المجتمع؛ وتبذل بائعات الشاي قصارى جهدهن لتفادي كشات شرطة النظام العام التي تحدث بين الساعة 10- 11 مساء، حيث يتم اعتقالهن وحبسهن لليلة كاملة وتغريمهن 102 جنيه سوداني حتى اذا كن على وشك المغادرة الى بيوتهن في وقت اعتقالهن؛ وتعرف هذه العقوبة ب”حكم الكفتيرة”.

في كشات النظام العام لا يمكن ابداً معرفة من هو قائد الحملة؛ كل رجال الشرطة يأنسون في أنفسهم القيادة، يصدرون الأوامر وينفذونها وهذا ما يحدث ايضاً عند الذهاب لقسم الشرطة.

ينضفوا الواطة

“لا يمكن ابداً معرفة السبب وراء حملات النظام العام، الشرطة لا تقدم أي توضيح أو مبررات للكشة فقط تصادر ممتلكاتك”

أضافت ع.” سمعنا إنو معتمد الخرطوم الجديد ما عايز يشوف نسوان بيشتغلوا في الشوارع وداير” ينضف الواطة” ، العساكر قالوا دي مكافحة الظواهر السالبة”

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* الكشة هي الحملة التي قتوم بها السلطات لكشف المخالفات وضبط منتهكي القوانين والاوامر المحلية

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s