مقتطفات من حوار والي الخرطوم (آن الاوآن لمراجعة قانون النظام العام لسنة 1996م)

Arabic

حوار: ضياء الدين بلال، الطاهر ساتي وهبة عبد العظيم

23يونيو 2011

حالة من الحراك تشهدها ولاية الخرطوم للتكيف مع مستجدات الأوضاع في فترة ما بعد الانفصال، تتعلق بترتيبات سياسية وإدارية وأمنية وقانونية، لكل ذلك جلست (السوداني) مع والي الولاية د. عبد الرحمن الخضر وطرحت عليه العديد من الأسئلة التي لامست قضايا مختلفة بالولاية.

هل سيكون هناك تشدد في جانب الزي والنظام العام؟

سأقول بكل وضوح الأمور ستكون على ما هي عليه الآن لن نغير من سياستنا تجاه أي موضوع.

قانون النظام العام في الجمهورية الحالية والجمهورية الثانية به ثغرات وطريقة تطبيق العقاب؟ هل هناك مراجعة لقانون النظام العام؟

كلفنا مجموعة من العلماء والمختصين بشأن المجتمع أن يراجعوا معنا كل القوانيين واللوائح ذات الصلة بالمجتمع ومن ضمنها قانون النظام العام. هناك تفاكر يتم الآن بهدوء حول قانون النظام العام وكيفية تطبيقه، وأنا كشخص مثقف إسلاميا أعتقد أن المواد الخاصة بالزي الفاضح والسلوك الشخصي قليلة جدا بقانون النظام العام، هذا القانون صدر في العام 1996م ولم تطله يد المراجعة أو التغيير من ذلك الحين وآن الأوان لمراجعته بصورة تخدم هذه القضايا مع بعض وأن يكون هناك فهم واضح لهذه المسئولية، وأقول لا ينبغي لنا أن نتجسس على الناس في منازلهم للنظر ماذا يفعلون، لا ينبغي ذلك.

هل يتحول ذلك إلى سياسات؟

أنظر مع غيري من الإخوان لمعالجة بعض المثالب في قانون النظام العام ولكن هذا لا يعني أن نترك الحبل على القارب.

هل يعني ذلك الموازنة بين الستر والعقوبة؟

خاطبت أبنائي في النظام العام بعمل موازنة بين حماية المجتمع من الظواهر السالبة وبين فضيلة الستر وطلبت منهم أن يرجحوا فضيلة الستر وأرجو أن يأخذوا بنصيحتي والستر ذاته من باب أن لا تشيع الفاحشة بين المؤمنين

—-

Advertisements