We are Sudanese citizens allied against the Public Order Regime (POR). We are a very diverse group of Sudanese people, coming from different ethnic, religious, professional and political backgrounds.

We share the values of non discrimination and respect to human rights. We stand against the discriminatory and indefinite laws in the Public Order Regime that are threatening the dignity of all Sudanese people and women specifically. We stand against the misuse of religious claims to legitimize violence against women. We stand against the stigma that Public Order Regime victims and survivors are faced with for conducting so called “immoral acts”. We stand against the violation of constitutional rights and human rights. We inform the people of the provisions of the law, exposing its vagueness and uncertainty. We welcome every man and woman, youth and elder, nonprofit organization and community based initiative, to join us and support our cause.

WHAT IS THE PUBLIC ORDER REGIME?
The POR is an institution. It is a set of laws, regulations and authorities that claim control over the organization and behavior of individuals in public and private life based on Shariaa law and religious interpretations. There are four principal components of the legal enforcement framework of the POR: The public order laws The Criminal Act, 1991 The public order police The public order courts It contains a mix of criminal and moral prohibitions which blur the distinction between the creation of law which aims to create order in society and the imposition of moral precepts based on religious or philosophical conviction. The detachment of the law from a clear standard of general public interest leaves the POR particularly open to exploitation as a tool to express the temporary interests of the individuals or authorities in control.The Public Order Regime, in all its manifestations – its underlying values, prohibitions, enforcement mechanisms and penalties – is having a significant impact on the lives of many women from all walks of life in Sudan. It particularly affects the poor, the marginalized and those who challenge the status quo.

WHY DO WE STAND AGAINST THE PUBLIC ORDER REGIME?
The POR is affecting the well being of Sudanese women in all walks of life; street vendors, activists, university students and many more. It impacts their existence and participation in public and private life. The statics show that men are affected as much as women, but the stigma of being arrested by the public order police accompanies a woman for a life time. The female headed households are largely affected as working women are often targeted by the POR and their livelihoods threatened. We stood up to collect data on POR components, publish it to the wider online community and to educate people on them. We stood up to hear the voices of the victimized girls and women, to give them a space where they can share their stories. We stood up to offer a platform for researchers, journalists, bloggers, activists and anyone who is interested to share their opinions freely without censorship. We stood up to create dialogue and discussion on these issues that will reach beyond the online community. We stood up to monitor and analyze the news on POR from newspapers, radio and TV channels. We stood up to collect the scattered efforts of individuals, groups and NGOs mobilizing against the POR to create a movement together.

WHAT DO WE WANT TO ACHIEVE?
We are campaigning against the violations committed by the public order police. We believe these violations cannot be stopped unless Public Order Regime has been abolished and the ideology behind it has been dismantled. We believe that our efforts will put an end to this deformed regime of public orders.

FOR YOUR CONTRIBUTIONS AND ENQUIRIES; PLEASE EMAIL US: WOMENHUMANRIGHTSGROUP@GMAIL.COM

 


من نحن؟

تحالف المواطنين السودانيين ضد منظومة النظام العام. نحن مجموعة متنوعة من المواطنين السودانيين، نأتي من خلفيات دينية، ثقافية، إثنية، مهنية وسياسية مختلفة. نشترك في الإيمان بعدم التمييز واحترام حقوق الانسان.

نقف ضد القوانيين التمييزية والغامضة التي تشكل منظومة النظام العام، وتهدد كرامة كل المواطنين السودانيين وخاصة النساء. ضد استغلال الحجج الدينية لتشريع العنف ضد النساء. ضد الوصمة التي تلازم ضحايا والناجين/ات من منظومة النظام العام لارتكابهم/ن ما يسمى بـ”الأفعال المنافية للآداب”. ضد انتهاك الحقوق الدستورية وحقوق الانسان. نحن نطلع المواطنيين على القانون ، لنفضح الغموض وعدم التحديد الملازم لنصوصه. نحن نرحب بانضمام كل الرجال والنساء، شيبة وشباباً، منظمات غير ربحية ومبادرات مجتمعية الى مجموعتنا ودعم قضيتنا ضد منظومة النظام العام.

ما هي منظومة النظام العام؟

هي مؤسسة ومجموعة من القوانين والتشريعات والسلطات التي تدعي السيطرة والتنظيم للسلوك الشخصي للأفراد في مناحي الحياة الخاصة والعامة بناءاً على قوانين الشريعة والتفسيرات الدينية.

لمنظومة النظام العام 4 عناصر أساسية تحدد نفاذها قانونياً:

  • قوانين النظام العام.
  • القانون الجنائي سنة 1991.
  • شرطة النظام العام.
  • محاكم النظام العام.

وهي عبارة عن خليط بين المحرمات الجنائية والاخلاقية التي تطمس التمييز بين صناعة القوانين لتنظيم المجتمع وفرض مبادئ اخلاقية بناء على قناعات دينية وفلسفية. ان انعزال منظومة النظام العام عن معايير واضحة للمصلحة العامة جعل منها آداة تستغل للتعبير عن المصالح المؤقتة للأفراد والسلطات الحاكمة.

تترك منظومة النظام العام بكل تجلياتها، قيمها الاساسية، محرماتها، آليات انفاذها وعقوباتها اثراً واضحاً على كثير من النساء في كل مناحي الحياة في السودان؛ وهي تؤثر تحديداً على الفقيرات، المهمشات ومن يتحدين الحالة الراهنة.

 

لماذا نقف ضد منظومة النظام العام؟

تؤثر منظومة النظام العام على سلامة ورفاه المرأة السودانية في كل مناحي الحياة؛ البائعات، الناشطات، طالبات الجامعات وكثيرات أخريات، وهي تؤثر على وجودهن ومشاركتهن في الحياة الخاصة والعامة. أثبتت الاحصائيات تأثر الرجال والنساء بنفس القدر بمنظومة النظام العام؛ ولكن وصمة الاعتقال بواسطة شرطة النظام العام تلازم المرأة مدى الحياة. الأسر التي تعيلها النساء هي الأكثر تأثراً وذلك لإستهداف منظومة النظام العام للنساء العاملات وتهديد سبل معيشتهن. لقد نهضنا لجمع المعلومات عن مكونات منظومة النظام العام ومشاركتها اسفيرياً حتى يعلم عنها الجميع. نهضنا للإستماع لأصوات الضحايا والناجيات من منظومة النظام العام ومنحهن مجالاً يحكين فيه قصصهن. نهضنا لتوفير منبر للباحثين/ات، الصحفيين/ات، المدونيين/ات، الناشطين/ات وكل من يرغب في مشاركة آرائه بحرية وبلا رقابة. نهضنا لخلق حوارات ونقاشات تمتد خارج فضاء المجتمع الاسفيري. نهضنا لنرصد ونحلل التغطية الصحفية لمنظومة النظام العام في الصحف، الاذاعة والتلفزيون. نهضنا لتجميع الجهود المشتتة للأفراد والجماعات والمنظمات العاملة ضد منظومة النظام العام وتكوين حركة موحدة ضدها

ما الذي نهدف لتحقيقه؟

ستستمر حملتنا ضد الانتهاكات التي تشرعها منظومة النظام العام. نحن نؤمن بأن هذه الانتهاكات لايمكن منعها مالم يتم ابطال منظومة النظام العام وهدم الايدوليجية التي تدعمها. نحن نؤمن بأن مجهوداتنا ستضع حداً لهذا النظام المختل.

معاً لإبطال منظومة النظام العام.
لاستفساراتكم ومشاركاتكم نرجو مراسلتنا على الايميل:
womenhumanrightsgroup@gmail.com


It seems we can’t find what you’re looking for. Perhaps searching can help.